Fly Emirates طيران الامارات

 —
Rating
Likes Talking Checkins
708 6783
Description طيران الإمارات هي شركة طيران وطنية إماراتية، تتخذ من مطار دبي الدولي بإمارة دبي ثاني أكبر مدن دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها ومركزاً لعملياتها، وتقوم طيران الإمارات بتقديم خدماتها إلى أكثر من 101 وجهة حول العالم، تعتبر طيران الإمارات إحدى الشركات التابعة لمجموعة الإمارات وتمتلكها حكومة دبي بالكامل، وتتميز طيران الإمارات بسرعة معدل نموها كناقل عالمي وبامتلاكها لأسطول طائرات يعتبر من أصغر الأساطيل الحالية عمراً، إذ تمتلك طيران الإمارات حوالي 129 طائرة من مختلف الطرازات، وتعتبر طيران الإمارات أكبر مشغل لطائرات إيرباص A380 إذ أنها تعاقدت مع عملاق صناعة الطائرات الأوروبية شركة إيرباص لشراء 55 طائرة من هذا الطراز[1]، تسلمت منهم حتى الآن أربعة طائرات فقط. وحصلت طيران الإمارات على جوائز عديدة عن تميز وجباتها وتنوع وسائل الترفيه أثناء الرحلة وتفوق الخدمة التي تقدمها الشركة على وجه العموم، وقامت طيران الإمارات عام 2008 بنقل 21.2 مليون مسافر و1.3 مليون طن من الشحنات على متن الإمارات للشحن الجوي. وتركز طيران الإمارات على الأسواق الأسيوية ويتم تقديم أسعار تذاكر للمسافرين من الدول الأسيوية أقل من الأسعار الي تقدم للدول العربية وبسبب ذلك تجد غالبية المسافرين على طيران الإمارات من شبه القارة الهندية.
Mission طيران الإمارات - نعمل على بناء شبكة عالمية

في 25 أكتوبر (تشرين الأول) 1985، قامت طيران الإمارات بتدشين أول خط جوي لها إلى خارج الإمارات بطائرتين فقط - وهما طائرتا بوينج 737 وإيرباص B4 300 مستأجرتان. وكان هدفنا وقتها كما هو الآن، يتمثل في الكيف وليس الكم، وفي السنوات التي تلت اتخاذ هذه الخطوات البسيطة في مجال السفر الإقليمي، تطورت طيران الإمارات لتصبح مجموعة شركات للسفر والسياحة لها تأثير على المستوى العالمي إلى جانب اشتهارها عالميًا بالالتزام بأعلى معايير الجودة في كافة جوانب قطاع الطيران.
وعلى الرغم من أن طيران الإمارات مملوكة بالكامل لحكومة دبي، إلا أنها تطورت من حيث الإمكانيات والمكانة ليس من خلال الحماية الحكومية ولكن من خلال المنافسة - المنافسة مع شركات النقل العالمية الآخذة في الزيادة والتي تستفيد من سياسة السماوات المفتوحة التي تتبناها دبي. ولا نقتصر فقط على دعم تلك السياسة، بل نرى أنها حيوية للحفاظ على هويتنا وقدرتنا التنافسية. وبعد قيامها باستثمارات مبدئية، رأت حكومة دبي أن تعامل طيران الإمارات ككيان تجاري مستقل بالكامل، وهو ما أدى إلى نجاحنا اليوم. وقد سجلت شركة الطيران أرباحا سنوية في كل عام منذ السنة الثالثة لعملياتها.
ويكمن السر في نجاح شركة طيران الإمارات في استمرار نموها المتزايد أثناء السعي الدؤوب لتوفير أفضل الخدمات في هذا المجال. تشمل أعمال الشركة
قسم للشحن حاصل على الجوائز على المستوى العالمي
قسم كامل لإدارة الوجهة والترفيه
قسم لتطوير تكنولوجيا المعلومات في مجال خطوط الطيران

السفر إلى بلدان أكثر بطائرات أكثر يومياً
مع ما نملكه من أسطول يتكون من أكثر من 160 طائرة، تنطلق رحلاتنا إلى أكثر من 100 وجهة في 66 دولة حول العالم، ولا زالت الشبكة في توسّع مستمر. تنطلق من مطار دبي وحده أكثر من 1,000 طائرة من طائرات طيران الإمارات أسبوعياً متجهة إلى وجهات مختلفة بالقارات الست. في الواقع ، تستأثر رحلات طيران الإمارات بنسبة 40 في المائة تقريباً من جميع تحركات الطيران من والى مطار دبي الدولي. في السنوات الأخيرة، ولتحقيق هذا الهدف، قامت طيران الإمارات بعمل العديد من الإعلانات البارزة حول مستقبل أسطول الطائرات فائق الحداثة والتطور الخاص بها.
في عام 2001، أبدت طيران الإمارات ثقتها الكاملة في النمو المستقبلي لهذه الصناعة وذلك بإعلانها عن طلب شراء هو الأكبر من نوعه في تاريخ الطيران قدرت قيمته بنحو 15 مليار دولار أمريكي. حيث أخذت الشركة خطوة مثيرة للدهشة عند شراء 58 طائرة جديدة ما بين إيرباص وبوينج لتنضم إلى أسطول الشركة المتنامي بسرعة كبيرة.
وفي عام 2005، أعلنت طيران الإمارات عن تقدمها بطلب هو الأكبر من نوعه على الإطلاق لشراء 42 طائرة من طراز بوينج 777 في صفقة قدرت قيمتها بحوالي 35.7 مليار درهم إمارتي (أي 9.7 مليار دولار).
في معرض فارن برو للطيران الذي أقيم عام 2006، وقعت شركة طيران الإمارات على عقد ابتدائي لشراء 10 طائرات جديدة من طراز بوينج 747-8F ليتم تشغيلها بواسطة محركات GEnx التي تطورها شركة General Electric في إتفاقية تقدر بـ 3.3 مليار دولار أمريكي.
في معرض دبي للطيران الذي أقيم في نوفمبر(تشرين الثاني) 2007، أعلنت شركة طيران الإمارات عن طلبية طائرة ركاب مدنية تاريخية عندما وقعت على عقود لشراء 120 طائرة من طراز إيرباص 350 و11 طائرة أ380 و12 طائرة من طراز بوينج 777-300ERs تقدر بـ 34.9 مليار دولار أمريكي في قائمة الأسعار. تحتوي الإتفاقية التي عُقدت مع شركة إيرباص على طلبات مؤكدة لشراء 50 طائرة من طراز A350-900 وA350-1000 بالإضافة إلى 50 خيارًا للطائرة A350-900. وسيتم تسليم الدفعة الأولى من الطائرة A350 إلى شركة طيران الإمارات عام 2015. خلال العام 2010، وذلك تماشًيا مع خطة الشركة الإستراتيجية للنمو، عملت طيران الإمارات على زيادة طلبيتها من الطائرات الجديدة بشكل ملحوظ. في يونيو (حزيران) خلال معرض برلين الجوي، أعلنت طيران الإمارات طلبيتها لـ 32 طائرة إضافية من فئة إيرباص أ380 وفي يوليو (تموز) في معرض فارن برو الجوي، تم طلب 30 طائرة إضافية من فئة بوينج 777-300ERs. القيمة الاجمالية لهذه الطلبيات هي 13.4 مليار دولارأمريكي.
وتأكيداً على نموه المدهش، يعتبر طيران الإمارت أكبر مشغل في العالم للطائرات من فئة إيرباص أ380 وبوينج 777.
ويصل عدد طلبات الطائرات لدى طيران الإمارات حالياً إلى 239 طائرة، وهو ما يصل إجمالي قيمته إلى 84 مليار دولار أمريكي تقريبًا بحلول شهر نوفمبر (تشرين الثاني). وبالإضافة إلى الأسطول الذي يُعد بالفعل أصغر الأساطيل عمراً وواحداً من أحدث الأساطيل في مجال الطيران التجاري على مستوى العالم، يعكس هذا الإلتزام الذي نتعهد به تجاه المستقبل هدفنا في تطوير دبي لجعلها محور عالمي شامل لرحلات الطيران الطويلة.
في السنة المالية 2010/2011، قامت طيران الإمارات بنقل 31.4 مليون مسافر و1.8 مليون طن من الشحنات. ونتطلع إلى مستقبل أكثر إشراقاً ننقل فيه ملايين أكثر من المسافرين عبر شبكة متنامية من الوجهات على مستوى العالم.
Phone +1 407 261 3982. يرجى الملاحظة بأن هذا الرقم متواجد في الولايات المتحدة الأمريكية، وستطبق عليك التسعيرة الدولية المعتادة من قبل مزود الخدمة.
Web site http://www.emirates.com/us/english/
Share

Reviews and rating

Avatar
Rate this travel / leisure